سوق.كوم (Amazon.ae)

انتقل رائد الأعمال السوري رونالدو مشور للعيش في دبي في عام 2005 باحثاً عن أي نقص في السوق يمكّنه من تحقيق حلمه وبناء سوق إلكترونية في المنطقة على مستوى أمازون وإي باي في أميركا وعلي بابا في الصين.

المخاطر كانت غير محدودة خاصة وأن فكرة التسوق عبر الإنترنت لم تكون شائعة في الشرق الأوسط، على الرغم من حاجته إليها، وقد استمد رونالدو ثقته من الاقتصاد الرقمي المتنامي في دبي وبيئتها الصديقة للأعمال، ومنحه ذلك الأدوات اللازمة لريادة حركة التجارة الإلكترونية.

كانت البداية تأسيس سوق دوت كوم في 2005 كموقع مزاد مرتبط بشركة "مكتوب" وبعد أربع سنوات، استحوذت "ياهو" على "مكتوب" ثم في عام 2011 تم تغيير نموذج عمل "سوق دوت كوم" ليصبح سوقاً عبر الإنترنت.

وبحلول عام 2014 جمعت الشركة 75 مليون دولار من المستثمرين، وفي عام 2016 أعلنت عن تلقي 275 مليون دولار من التمويل بتقييم يزيد عن مليار دولار وجعلها ذلك أول شركة أحادية القرن "يونيكورن" في المنطقة.

في عام 2017 استحوذت أمازون على سوق.كوم مقابل 580 مليون دولار نقداً، وفي عام 2019 أصبح موقع سوق التجزئة على الإنترنت Amazon.ae بصورة رسمية.

احتضن النظام الاقتصادي الاستثماري بنظرته المستقبلية والمبدعة في دبي رحلة "سوق دوت كوم" ونموها من شركة ناشئة من 5 موظفين إلى أكثر من 3000 موظف على المستوى الإقليمي حيث تقدم خدمات التجارة الإلكترونية لأكثر من 135 مليون شخص.

Amazon.ae هي مثال آخر على قدرة دبي على تحويل المشاريع المتواضعة إلى إنجازات كبيرة لامعة، مما يلهم الآلاف من الشركات الناشئة لتحويل أفكارهم الإبداعية إلى واقع ملموس وأكثر.

قص

كنا نحب أن نسمع منك !